Image
توقيع : آسفي فلاش

26 يوليوز 2016  |  الصحة و الجمال   |  عدد التعليقات : 0

ترتفع درجة حرارة الطقس في فصل الصيف، وقد تصل إلى أكثر من 40 درجة مئوية، لكن حرارة الطقس الشديدة قد تؤثر على الدورة الدموية وقد يصاب الإنسان على إثرها بضربة شمس، فكيف ينبغي التعامل مع الطقس الحار؟


1- شرب الماء :يجب الشرب كثيرا لأن الجسم يفقد الكثير من السوائل بسبب الحرارة الشديدة ويصاب بالدوخة والتعب وفقدان التركيز، وفي أسوأ الأحوال قد يؤدي الحر الشديد إلى عدم انتظام ضربات القلب أو انهيار الدورة الدموية، ولتفادي ذلك يجب الإكثار من شرب الماء.
وينصح الأطباء عادة بشرب لتر ونصف إلى لترين من الماء بشكل موزَّع على كامل اليوم، لكن عند درجات الحرارة العالية يجب شرب المزيد من المياه، وبالإمكان القول إنه ينبغي شرب ضعف ذلك، وعلى وجه الخصوص الناس الكبار في السن يحتاجون إلى شرب المزيد من الماء.
وليس المقصود بذلك السوائل المحتوية على السكر مثل المشروبات الغازية، ولكن المقصود هنا شرب الماء وعصائر الفواكه المخففة بالماء.

2-الوجبات الدهنية :
لا يُستَحسَن تناول الوجبات الدهنية الثقيلة الساخنة في الطقس شديد الحرارة، لأنها تتعب الجسم، بل يُفَضَّل أكل الأغذية الخفيفة، مثل: الفواكه والسلطة والخضار والجبن والسمك ومنتجات الألبان واللحوم الخالية من الدهن، ويستحسن تناول الفواكه والخضراوات الغنية بالمياه مثل البطيخ والتوت والخيار والطماطم فهي تساعد على تعويض فقدان السوائل والمعادن.
3-أشعة الشمس:
ينبغي تجنب أشعة الشمس المباشرة، ومن الأفضل البحث عن مناطق الظل أو الذهاب إلى مكان بارد جيد التهوية، القيلولة بعد الظهر مهمة لأن الحرارة الشديدة تجهد الجسد، ولذلك من الأفضل أخذ قسط قصير من الراحة، وينبغي ألا تكون الاستراحة أطول من 20 إلى 30 دقيقة.
وإذا أمكن ينبغي دهن الجسم بمرهم ضد أشعة الشمس فوق البنفسجية المحرقة، لكن يجب عدم وضع الكثير من المرهم على الجسد، بل يجب تعويده كذلك تدريجيا على أشعة الشمس وحمايته خلال ذلك بالمراهم الخاصة.
4-ملابس فضفاضة :
ومن المهم الانتباه إلى ارتداء ملابس مناسبة، بحيث تكون جيدة التهوية وغير ضيقة، فهذه الملابس توفر تهوية جيدة للجسم وتساعد على تنظيم توازنه الحراري على نحو أفضل، أما بالنسبة للألوان، فالألوان الفاتحة أفضل من الداكنة، لأنها تعكس أشعة الشمس ولا تخزّن الحرارة مثل الداكنة.
5-ضربة الشمس:
إرهاصات ضربة الشمس تبدأ بعلامات وأعراض مثل التعب والإجهاد المفرط والغثيان والدوخة والصداع، كل ذلك يمكن أن يكون من مقدمات الإصابة بضربة الشمس أو انهيار الجسد بسبب التعرض للحرارة المفرطة، وعندها ينبغي الذهاب فورا إلى الظل أو إلى بيئة أكثر برودة، بالإضافة إلى ضرورة شرب السوائل وأكل شيء مالح.
6-التمارين الرياضية:
ينبغي تفادي التمارين ذات الجهد البدني الكبير، مثل الركض تحت أشعة الشمس المحرقة، وينبغي تأجيل مثل هذه الأنشطة إلى المساء حين يكون الجو أكثر برودة، ويستثنى من ذلك رياضة السباحة، وفي هذه الحالة ينبغي دهن الجسم بالمرهم المناسب المضاد لأشعة الشمس وأشعتها فوق البنفسجية.

 

تعليقاتكم حول الموضوع : 0

للتعليق